قطر الهند

2019

جمهورية الهند ستكون الشريك الرسمي لدولة قطر في العام الثقافي 2019.

ويمثل هذا الإعلان إيذانًا بانطلاق برنامج حافل بالمعارض والمهرجانات والمسابقات والفعاليات الهندية والقطرية التي ستُقام في كلا البلدين على مدار الاثني عشر شهرًا المقبلة.

ويهدف برنامج العام الثقافي 2019، الذي صُمِمت فعالياته بعناية، إلى تعزيز التفاهم المشترك بين جمهورية الهند ودولة قطر من خلال دعوة الجمهور في البلدين لاستكشاف أوجه الشبه والاختلافات بين الثقافتين والاحتفاء بهما.

قال سعادة سفير الهند في الدوحة السيد بي كوماران: 

"يسعدنا أن نكون شريكًا لمتاحف قطر خلال العام الثقافي قطر الهند 2019 ونتطلع لتنظيم عدد من الفعاليات الثقافية على مدار العام بطريقة تعكس بشكل جيد العلاقات الثقافية والإنسانية العميقة بين الهند وقطر على مدار السنين. ستتضمن هذه الفعاليات مجموعة واسعة من الأنشطة تشمل استعراضات وحفلات موسيقية ومهرجانات للأفلام ومعارض للرسم والتصوير ومهرجانات للأطعمة وعروض للأزياء ومعارض للخط العربي ومعارض للمنسوجات، إلى جانب دروس اليوجا. وفي إطار ذلك، تتطلع السفارة للعمل عن كثب مع منظمات المجتمع الهندي في قطر".

"يسعدنا أن تكون جمهورية الهند شريكنا للعام الثقافي 2019، ونتطلع للعمل مع عدد من المؤسسات الرائدة لتنفيذ برنامجنا الحافل بالفعاليات الثقافية المختلفة. الثقافة من أقوى الوسائل للتقريب بين الشعوب، وسيكون العام الثقافي قطر الهند 2019 عامًا للاحتفاء بالقواسم المشتركة والاختلافات بين البلدين من خلال المشاركة الواسعة في الفعاليات التي ستقام في قطر والهند".  

أحمد النملة، الرئيس التنفيذي بالوكالة في متاحف قطر

وعلّق سعادة السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية، بهذه المناسبة قائلاً:

"يسرّنا أن نكون شريك الطيران الرسميّ للعام الثقافي قطر-الهند 2019 والذي ستقام فعالياته في كل من دولة قطر وجمهورية الهند. ونؤمن إيماناً عميقاً بأن الثقافة مصدر للقوة، وأداةً لتوحيد الشعوب، ووسيلةً لمد الجسور والتقريب بين الناس من مختلف الدول والمجتمعات. ونتطلع للاحتفاء بهذا التعاون الثقافي المهم الذي سيجمع بين شعبي دولتين معاً، لا سيما في مجالات الفن والموسيقى والرياضة والتراث". 

The Qatar India 2019 logo

ويمزج شعار العام الثقافي قطر الهند 2019 بين خط الدفاناجاري، أحد أشهر الخطوط الهندية، والخط العربي، حيث يتداخل الخطان مع بعضهما البعض ليشكلا رسمة مميزة تجسّد المكانة التي تحتلها المهرجانات في قلوب الشعب الهندي، حيث يشهد هذا البلد العديد من المهرجانات المتنوعة على مدار العام التي تقدَّم أنشطة فريدة من نوعها تبرز أفضل ما في الثقافة الهندية.

ويشمل برنامج العام الثقافي قطر الهند 2019 عددًا من أبرز الفعاليات التي ستقام في البلدين. ومن بين الفعاليات التي ستشهدها الهند عرض "زفاف مونسون الموسيقي" في شهر يناير 2019 بنيودلهي، ومعرض الفن المعاصر من قطر الذي يعد واحدًا من أبرز المعارض القطرية التي تسلط الضوء على التحول الاجتماعي والحضري السريع الذي تشهده قطر من منظور مجموعة من فناني قطر الصاعدين الموهوبين.

وعلى الجانب الآخر، سيكون للهند حضور قوي في النسخة المقبلة من معرض الدوحة الدولي للكتاب، حيث ستكون ضيف شرف المعرض، مما يتيح للجمهور القطري فرصة أفضل للتعرف عن قرب على الثقافة الهندية. ومن الفعاليات الأخرى التي ستقام في قطر عرض للمجموعة الموسيقية "راكس ميديا كوليكتيف" التي تبدع أعمالًا متخصصة في الفن المعاصر وتُحرر كتبًا وتشرف على تنظيم معارض، علاوةً على مهرجان الهند الذي سيشمل عروضًا وفنون بصرية تشمل الرقص التقليدي والموسيقى التقليدية (الهندية والغربية) إلى جانب فنون السينما والمسرح. وسينصب تركيز معظم فعاليات العام الثقافي قطر الهند 2019 على التبادلات الثقافية والفنية والتعليمية بين البلدين.

يذكر أن برنامج العام الثقافي، الذي يُقام تحت رعاية سعادة الشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس أمناء متاحف قطر، يزداد قوة عامًا تلو آخر وتتواصل أنشطته في الاتساع. ويقام العام الثقافي قطر الهند 2019 برعاية الخطوط الجوية القطرية، وقد تم التنظيم له بالتعاون مع عدد من أبرز المؤسسات في قطر والهند وتشمل سفارة دولة قطر في نيودلهي، وسفارة جمهورية الهند في الدوحة، ووزارة الثقافة والرياضة في قطر، ومؤسسة قطر، والمجلس الوطني للسياحة، ومؤسسة الدوحة للأفلام وغيرها الكثير.

وقد كان العام الثقافي قطر روسيا 2018 عاماً ناجحاً، ضم العديد من الفعاليات والمبادرات منها مباراة كرة قدم ودية جمعت بين فنانين وسياسيين من قطر وروسيا، وعرض أزياء لمصممين قطريين، ومعرض اللؤلؤ: كنوز من البحار والأنهار، وجميعها فعاليات جرت في روسيا، هذا بالإضافة إلى مشاركة روسيا في معرض الدوحة الدولي للكتاب 2018 كضيف شرف. كما شهد العام الثقافي قطر روسيا 2018 عروضًا موسيقية مذهلة أدتها فرقة باليه إيجور موسييف الشهيرة، إلى جانب معرض الفن المعاصر والتصوير من قطر الذي أقيم على هامش منتدى سانت بطرسبرج الثقافي الدولي، ومعرض الفن الروسي التجريبي الذي نُظّم بالتعاون مع متحف تريتياكوف الحكومي ويعرض حاليًّا في مطافئ: مقر الفنانين، وغيرها من الفعاليات التي جعلت من العام الثقافي قطر روسيا 2018 عامًا مميزًا.

شارك هذه الصفحة