”مطوي، مستخرج، مجسد“

العمل الفني التفاعلي “مطوي، مستخرج، مجسد”  للفنان ليام غيليك، عمل فني تفاعلي كبير تم تشييده في أرجاء الحديقة الخارجية لمتحف الفن الإسلامي. حيث يتكون هذا العمل الفني من عدة ألواح فريدة مستوحاة من فكرة )الرأس داخل الفجوة(، 

العمل الفني التفاعلي “مطوي، مستخرج، مجسد”  للفنان ليام غيليك، عمل فني تفاعلي كبير تم تشييده في أرجاء الحديقة الخارجية لمتحف الفن الإسلامي. حيث يتكون هذا العمل الفني من عدة ألواح فريدة مستوحاة من فكرة )الرأس داخل الفجوة(، تم تكليف الفنان لإقامة هذا العمل الفني من أجل افتتاح متحف قطر الوطني، حيث استوحى

ليام عمله الفني من مجموعات ومقتنيات متحف قطر الوطني، بالإضافة إلى مقتنيات متحف الفن الإسلامي.

 يتميز كل لوح بإبراز أحد الأعمال الفريدة من مجموعات المتحف، حيث تتم دعوة الزائرين لوضع رؤوسهم في الفتحات المخصصة لكل لوح ليكونوا جزءاً من السياق التاريخي للقطعة، ومن خلال مسح الباركود )الرمز الشريطي( الموجود على الزاوية السفلى للعمل الفني يمكنك أن تحدد مكان القطعة الأصلية المرسومة في اللوحة داخل المتحف، العمل الفني الخاص بليام ينقسم لجزئين، الأول كمجسم والآخر كقطعة لجذب الزوار وتم تركيبه في حديقة المتحف الإسلامي كمكان للنشاطات الاجتماعية والأسواق الأسبوعية والأنشطة الترفيهية.

ليام غيليك، )ولد في أيليسبري، المملكة المتحدة، 1964)، اتخد نيويورك كمقر له، ويمارس فنون متنوعة تتضمن النحت، والتركيب، والمشاريع العامة، والنصوص.

يام غيليك، )ولد في أيليسبري، المملكة المتحدة، 1964)، اتخد نيويورك كمقر له، ويمارس فنون متنوعة تتضمن النحت، والتركيب، والمشاريع العامة، والنصوص.

مدونتنا

2021

الفن العام: إبداع يبث الحياة والألوان في المساحات العامة

مع اكتمال جداريات برنامج "جداري آرت" نأخذكم في رحلة شيقة بين أعمال الفن العام المنتشرة في قطر

اقرأ المزيد

21 يناير 2021

عملة 200 ريال الجديدة.. تحمل من متاحف قطر بصمة الفن والثقافة والتراث

لوحات جميلة مستوحاة من حياتنا اليومية، وألوان تمّ اختيارها بدقة  كبيرة، وأنواع خط متنوعة تعكس جمال الخط العربي.. تصميمات الأوارق النقدية الجديدة عمل فني متكامل نتعرّف على تفاصيله مع السيّد محمد جاسم الكواري، المدير التنفيذي لقطاع الدين العام والشؤون المصرفية والإصدار في مصرف قطر المركزي.

اقرأ المزيد

27 يناير 2021

جداري آرت…. فنّانون يستلهمون إبداعاتهم من التراث والثقافة - الجزء الأول

أسوار مليئة بالفرح والحياة، جداريات خلاقة تغمر أرجاء المدينة بالألوان وتبث الحيوية والبهجة في نفوس كلّ مَن يشاهدها. 18 فناناً ساهموا في إبداع مجموعة من الجداريات التي تبرز جانباً من الثقافة القطرية وتخاطب مختلف فئات المجتمع. كل أنواع التعبير عن الفرح لُخّصت في رسومات مبدعة على الجدران، نتعرّف أكثر على تفاصيلها من الفنانين المشاركين أنفسهم، كيف كانت تجربتهم؟ وماذا حاولوا أن يقدموا للجمهور من خلال هذه الأعمال؟ لنقرأ ما نقلوه إلينا عن جدارياتهم بكلماتهم الخاصة….

 

اقرأ المزيد