مدونتنا

موسوعة متحف: كنز من المعلومات حول الفن العربي الحديث

14 مايو 2020

مرَّت باية محي الدين بسلسلة من الأحداث التي حالفها فيها الحظ خلال مسيرتها  الفنية. تيتّمت باية في صغرها وعاشت مع جدتها خارج الجزائر العاصمة. "اكتشفت" في السابعة من عمرها من قبل الفرنسية مارغريت كامينا بن حورة. لتنتقل للعيش معها في المدينة حيث بدأت الرسم. في وقت لاحق، شاهدت أحد ضيوف بن حورة لوحات باية و قدمتها في أول معرض فردي للفنانة في سن السادسة عشرة.

 

باية محي الدين، العازفتان، 1966 ألوان الغواش و الجرافيت على ورق، 99 × 148.5 سم متحف: المتحف العربي للفن الحديث، الدوحة

يمكنكم معرفة المزيد عن باية والفنانين العرب المعاصرين الآخرين في موسوعة متحف للفن الحديث والعالم العربي. يمكنك معرفة كيف تعرَّف ضياء العزاوي، الذي يعتبر أحد رواد الفن العربي الحديث، على الفن من قبل أخيه الأكبر، أو كيف كانت الفنانة اللبنانية المعاصرة سلوى روضة شقير ذات شغف فكري ما جعلها ملمة بمختلف المجالات كالفيزياء والشعر العربي والبيولوجيا الجزيئية والبصريات.

 

صفحة موسوعة متحف

تم تشغيل المصدر الإلكتروني من قبل متحف: المتحف العربي للفن الحديث بعد مراجعته. يحتوي على 47 سيرة ذاتية مفصلة بدقة من قبل مختلف العلماء والباحثين المستقلين. و يحتوي أيضا كل إدخال على نماذج من الأعمال الفنية للفنانين التي يمكنك الاطلاع عليها، وقائمة من المراجع الإضافية.

 

صفحة سير لفنانين

هناك أيضا صفحة مخصصة للمقالات التي كتبها سواء بعض الفنانين بأنفسهم أو غيرهم من العلماء. كضياء العزاوي الذي كتب "مذكرات السيرة الذاتية" حول مسيرته الفنية.

"عندما كنت طفلاً ، كنت مهتمًا بما يسمى بالحرف اليدوية. كنت أستخدم الورق المقوى لإنشاء أشكال أو أسلاك مختلفة لصنع سيارات [صغيرة] وعرضها للأطفال في الحي الذي أقطنه. كما كنت من وقت لآخر أحاول رسم أفراد عائلتي "
ضياء العزاوي

ليس هناك أفضل من اللحظة الراهنة للتعمق في التاريخ الحديث والقصص المتعلقة  بالفن العربي المعاصر. يمكنك أيضًا متابعة متحف: المتحف العربي  للفن الحديث  على الانستغرام للحصول على أبرز المستجدات الأسبوعية للفنانين العرب المعاصرين.

Add your comment

Find other articles on our blog

You might also like