مدونتنا

متحف قطر الوطني يحتضن تاريخ العملات النقدية القطرية

1 مارس 2021

 

أثناء تنقلك بين صالة عرض وأخرى في متحف قطر الوطني، لا بد أن تلفت نظرك الصالة رقم 9، التي تحتضن مجموعة كبيرة من العملات القديمة النادرة التي تمّ تداولها في منطقة الخليج العربي بحكم موقعها الاستراتيجي وازدهار النشاط التجاري فيها آنذاك. 

وتمثّل مقتنيات المتحف من مسكوكات ونقود وأوراق نقدية نادرة، سلسلة من الدلالات المهمة حول تطوّر الدول وتاريخها وحضاراتها، حيث تقدم المجموعة التي يضمّها المتحف للزوّار سرداً تاريخياً مفصّلاً عن العملات التي استعملت في قطر ودول الجوار بدءاً من القرن الخامس عشر وحتى يومنا هذا. وهي بذلك تعكس المكانة الاقتصادية والتجارية للبلاد عبر مراحل زمنية مختلفة، ساهمت في انتقال عدة عملات إليها من مختلف أنحاء العالم. 

مجموعات نقدية قديمة شاهدة على التاريخ والهوية والحضارة الإسلامية

اكتشفت العديد من العملات المختلفة في قطر أثناء أعمال التنقيب في الموانئ والبلدات التجارية. ومن بين تلك العملات المكتشفة نجد "طويلة الحسا" ذات الشكل المميّز من الأحساء والتي انتشر استخدامها في المنطقة منذ القرن الخامس عشر، وكذلك "تالر ماريا تيريزا" الإمبراطورة النمساوية المجرية، بالإضافة إلى قطع نقدية عثمانية، وفارسية، وعُمانية.   

وفيما يلي قائمة بالعملات الموجودة في المتحف والشاهدة على تلك الحقبة الزمنية:

  1.  طويلة الحسا
  2.  قطع نقدية للسلطان سليم الثالث
  3.  قطع نقدية عثمانية للسلطان عبد الحميد
  4.  قطع نقدية فارسية للملك ناصر الدين شاه قاجار
  5.  قطع نقدية عُمانية للإمام فيصل بن تركي
  6.  قطع نقدية لماريا تيريزا النمساوية المجرية

 

طويلة الحسا © متحف قطر الوطني 2020
قطعة نقدية لماريا تيريزا النمساوية المجرية ©متحف قطر الوطني 2020

وبعد أن تحوّلت قطر عام 1916 إلى محمية بريطانية، تمّ اعتماد الروبية البريطانية الهندية كعملة رئيسية. وكانت تلك المرة الأولى في تاريخ قطر التي تُستعمل فيها الأوراق النقدية على نطاق واسع. وتحتل الروبيات المذكورة أدناه، والتي تحمل صوراً للملكة فيكتوريا، والملك إدوارد السابع، والملك جورج الخامس، والملك جورج السادس، مساحة من العملات التاريخية المعروضة في متحف قطر الوطني: 

  1.  الروبية البريطانية الهندية للملكة فيكتوريا، 1862-1901
  2.  الروبية البريطانية الهندية لـ إدوارد السابع، 1903-1910
  3.  الروبية البريطانية الهندية لـ جورج الخامس، 1911-1936
  4.  الروبية البريطانية الهندية لـ جورج السادس، 1938-1947
الروبية البريطانية الهندية للملكة فيكتوريا ©متحف قطر الوطني 2020

وبعد ثلاث سنوات من استقلال الهند عن بريطانيا، أي عام 1950، استبُدلت العملة البريطانية بالروبية الهندية. وتحمل القطع والأوراق النقدية الموجودة في المتحف صورةً لمنحوتة أسود أشوكا التي اعتُمدت قديماً شعاراً رسمياً لاستقلال الهند.

روبية الجمهورية الهندية، 1950-1959م ©متحف قطر الوطني 2020

في عام 1959، اتفقت مشيخات الخليج العربي مع حكومة الهند على إصدار عُملة خاصة بمنطقة الخليج العربي تحت مُسمَّى الروبية الخليجية. كانت الأوراق النقدية في تصميمها مشابهة جداً للأوراق النقدية الهندية ولكن بألوان مختلفة.

الروبية الخليجية، 1959 - 1966م ©متحف قطر الوطني 2020

ونتيجة لخفض سعر صرف الروبية الخليجية مقابل الروبية الهندية بنسبة 35% في عام 1966، وبما أن تخفيض قيمة الروبية الخليجية سيهدّد اقتصاد المنطقة، تمّ استخدام الريال السعودي بصورة مؤقتة لمدة ستة أشهر. وتمَّ بعد ذلك إنشاء مجلس نقد قطر ودبي وإصدار ريال قطر ودبي في 18 سبتمبر 1966 من فئة 1، و5، و10، و25، و50، و100 وكلها معروضة أمام زوّار متحف قطر الوطني. كانت أولى تصميمات الأوراق النقدية بسيطة، تحمل صوراً لسفينة الداو (المحمل)، ومنصّة نفطية، ونخلة على الوجه الأمامي، وزخارف إسلامية على الوجه الخلفي.

 

الريال السعودي، 1966م ©متحف قطر الوطني 2020
ريال قطر ودبي، 1966 - 1973م ©متحف قطر الوطني 2020

استمرَّ التداول بريال قطر ودبي حتى عام 1973، حيث أدَّى انضمام دبي لدولة الإمارات العربية المتحدة إلى تصفية مجلس نقد قطر ودبي وإنشاء مؤسسة النقد القطري، ليتمَّ بذلك إصدار أوَّل عملة قطرية وهي الريال القطري.

تصميمات مميّزة للعملة الجديدة تعكس الهوية الوطنية

في 19 مايو 1973، سكّت مؤسسة النقد القطري أولى أوراق الريال القطري النقدية شملت الفئات 1، و5، و10، و50، و100، و500 ريال. وحملت تصميمات الإصدار الأول للريال القطري صوراً مستوحاة من العمارة ومظاهر التطوّر في قطر، حيث كانت تشمل لوحات للموانئ والمساجد ومبانٍ أخرى كالمتحف الوطني آنذاك. صُنعت هذه الأوراق النقدية باستخدام أحدث التقنيات الأمنية التي كانت مستخدمة حينها بما فيها الحبر الفلوري والشريط الأمني، ومن ورق ذي جودة عالية. 

الإصدار الأول للريال القطري، 1973 -1981م ©متحف قطر الوطني 2020

بدأت طباعة الإصدار الثاني للأوراق النقدية القطرية في سنة 1981، وقد رُسمت عليها صور جديدة تتضمن مصنعاً للصلب والأنشطة الزراعية، فضلاً عن نُسخ جديدة من صور سابقة، كصورة متحف قطر الوطني.

الإصدار الثاني للريال القطري، 1981 -1996م ©متحف قطر الوطني 2020

بعد ذلك، تولى مصرف قطر المركزي مهمة طرح الإصدار الثالث عام 1996، يليه الإصدار الرابع عام 2003. وقد جرت تعديلات بسيطة على تصميمات الأوراق النقدية شملت تغيير اسم الجهة المسؤولة عن الإصدار. 

الإصدار الثالث للريال القطري ©متحف قطر الوطني 2020
الإصدار الرابع للريال القطري ©متحف قطر الوطني 2020

وبمناسبة اليوم الوطني لدولة قطر في 18 ديسمبر 2020، طرح مصرف قطر المركزي الإصدار الخامس الذي تميّز بتصميمات فريدة تعكس تاريخ دولة قطر. وتقديراً لدور متاحف قطر في إثراء وتعزيز الحركة الثقافية والفنية في البلاد فقد ظهرت  صورة متحف قطر الوطني ومتحف الفن الإسلامي وقصر الشيخ عبدالله بن جاسم آل ثاني على أحد جانبي تصميم فئة 200 ريال الجديدة التي طرحت لأول مرة في الأسواق.

فئة 200 ريال: تحتوي على قصر الشيخ عبد الله بن جاسم آل ثاني، ومتحف قطر الوطني، ومتحف الفن الإسلامي.

اقرأ المزيد عن تصميمات فئات الاصدار الخامس هنا

 

Add your comment

Find other articles on our blog

You might also like