متحف قطر الوطني

أغمر نفسك في التراث

سيعطي متحف قطر الوطني الجديد صوتًا للقصة الفريدة لدولة قطر وشعبها منذ البداية، وحتى يومنا هذا، وما بعد ذلك نحو المستقبل.

تم تصميم المتحف ليكون تجربة متحفية غامرة وتجريبية على حد سواء، حيث يمكن للزوار توقع بيئة غنية لاستكشافها. وتم تقسيم المتحف إلى ثلاثة أقسام هي: البدايات، والحياة في قطر، وبناء الأمة. وتعرض محتويات هذه الأقسام في 11 قاعة عرض مستقلة.

ويمتد المتحف على مساحة تزيد عن 1.5 كم، ويمكن للزوار أن يتوقعوا مزيجًا رائعًا من البيئات الشاملة ورواية القصص، والذي سيجذب جميع حواس الزائر.

متحف الشعب

صممه المهندس المعماري الفرنسي الشهير جان نوفيل، حيث يمثل المتحف إضافة مثيرة إلى أفق الدوحة، بأقراصه المنحنية، وتقاطعاته، وزواياه الناتئة، والمستوحى من شكل وردة الصحراء المحلية. ويحتضن هذا المبنى الفريد قصر الشيخ عبد الله بن جاسم آل ثاني الذي تم ترميمه حديثًا، والذي يمثل في حد ذاته قلب الهوية الوطنية القطرية.

والمتحف مفتوح للجميع، ويوفر للزوار مجموعة واسعة من الطرق للمشاركة، سواء للتعلم أو الاسترخاء. ويحتوي على قاعة اجتماعات تضم 220 مقعدًا، وبرنامجًا متجددًا للفعاليات بحيث تقدم كل زيارة وجهة نظر جديدة. بالنسبة للطلاب والباحثين، سيوفر مركز الأبحاث والمختبرات المتخصصة فرصًا دراسية جديدة. بالنسبة لأولئك الذين يبحثون عن الاسترخاء والتنزه، سيكون هناك أماكن جديدة لتناول الطعام، بما في ذلك مطعم مذهل على السطح، وحديقة حديثة ذات مناظر طبيعية توفر بيئة تعليمية تفاعلية صديقة للأسرة، وتحتفي كذلك بالنباتات القطرية الأصلية.

قم بزيارة المتحف لتتعرف على المزيد حول مراكب الداو الخشبية، وكيف أنها مكنت أعمال التجارة، وصيد الأسماك، واستخراج اللؤلؤ.
الناس هم أساس رؤية المتحف وتطويره
الشيخة آمنة بنت عبد العزيز بن جاسم آل ثاني، مدير المتحف الوطني في قطر

رموز الحياة البحرية

تتمتع قطر بتقاليد بحرية طويلة، ويحتفي المتحف بهذا من خلال التزامه بالحفاظ على السفن الخشبية الشراعية المصنوعة يدويًا، والتي كانت ذات يوم تمثل شريان حياة للدوحة. حيث مكنت هذه القوارب أعمال الصيد والتجارة، وخاصة صيد اللآلئ الثمينة. وسيتمكن الزوار من رؤية التحفة الفنية الشهيرة والفريدة من نوعها، وهي سجادة "بارودا" والتي تمت صناعتها يدويًا، وتحتوي على أكثر من 1.5 مليون لؤلؤة طبيعية مستخرجة من سواحل الخليج العربي.

"اثنان من مراكب الداو الخشبية يظهران أمام خلفية لأفق مدينة الدوحة الحديثة".

مدونتنا

18 يونيو 2020

الحفاظ على التراث: فن البحث عن "صوت المجتمع"

عبداللطيف الجسمي مدير إدارة حماية التراث الثقافي في متاحف قطر يتحدث عن أهمية الحفاظ على تراث قطر وماضيها.

اقرأ المزيد

20 يونيو 2020

إحياء اليوم العالمي للاجئين

تكريما لليوم العالمي للاجئين ، اقرأ عن بعض المعارض السابقة التي تصور مرونة وشجاعة وصبر ملايين اللاجئين المشردين في جميع أنحاء العالم.
 

اقرأ المزيد

25 يونيو 2020

الترفيه الصيفي مع متاحف قطر

هناك الكثير من الأنشطة المثيرة لجميع أفراد الأسرة.

اقرأ المزيد

التغريدات والصور

Browse through our Social Media Hub to get the latest QM news and discussions. Connect here https://t.co/K6OQ4bq9fR https://t.co/H6ETEQEmos
24 كانون الثاني (يناير) 2017
تصفح مواقعنا للتواصل الإجتماعي لمعرفة آخر أخبارنا. اضغط هنا للتواصل: https://t.co/K6OQ4bq9fR https://t.co/HYWT9ZlziP
24 كانون الثاني (يناير) 2017
5 Years of Building Bridges between Nations https://t.co/zC8TGtlkSA
23 كانون الثاني (يناير) 2017
5 سنوات: بناء جسور التواصل بين الشعوب والأمم https://t.co/zC8TGtlkSA
23 كانون الثاني (يناير) 2017