المجوهرات الهندية والبرتغاليون إبّان صعود الإمبراطورية المغولية

التاريخ: 14 يناير 2020 
الوقت: 6:30 مساءً – 7:30 مساءً
المكان: متحف الفن الإسلامي

مع هوغو ميغيل كريسبو، الباحث في مركز التاريخ التابع لجامعة لشبونة

في المحاضرة النهائية من سلسلة المحاضرات المواكبة للعام الثقافي قطر – الهند ولمعرضنا الخاص، يسرنا أن نرحب بهوغو ميغيل كريسبو، المتخصص في الثقافة المادية لعصر النهضة في البرتغال والفنون الزخرفية الآسيوية التي كانت تُصمم خصيصاً للتصدير إلى الأسواق الأوروبية خلال عصر الاستكشاف. في عام 2014، أشرف هوغو على معرض حول الجواهر الهندية، أقيم في متحف الشرق في لشبونة، أما أحدث منشوراته فهي مقالة بعنوان "نهب الخزائن الملكية السيلانية، ١٥٥١-١٥٥٣: طابعها وكلفتها وتشتتها" ضمن كتاب "الجواهر في بداية العالم الحديث: المواد والمعرفة والتجارة العالمية، 1450-1800.

تغطي هذه المحاضرة الرحلات الاستكشافية البرتغالية التي تُوجت بإنشاء طريق بحري سنوي إلى الهند، أدى إلى زيادة دراماتيكية في أعداد الأوروبيين الذين قصدوا المنطقة طلباً للأحجار الكريمة، وتحديداً الماس الشهير في منطقة غلوكوندا. واكبت هذه الفترة، التي شهدت صعود المغول، وصول المجوهرات الهندية إلى أوروبا، وكذلك وصول القطع الأوروبية الغريبة من غوا إلى بلاط الإمبراطور أكبر، وهو أمر ترك أثراً كبيراً ودائماً على فنون البلاط المغولي، إذ اندمجت تقنيات الصياغة الأوروبية بالأساليب المحلية المعروفة.

قاعة محاضرات متحف الفن الإسلامي

تتوفر ترجمة إلى العربية

 

يُقدم البرنامج برعاية كريمة من شركات شاطئ البحر (سي شور)