مطافئ الدوحة

مركز لتبادل الخبرات الإبداعيّة

يقع مبنى مطافئ في قلب الدوحة حيث يزدهر حاليّاً مجتمع الفن. يشكل هذا ا المشروع نقطة إنطلاق مثالية للإبداع، مما يساعد الجمهور على تعزيز مستوى شغفهم. لمزيد المعلومات يرجى زيارة موقع "مطافىء" الإلكتروني.

يتيح "مطافئ: مقر الفنانين" الفرصة أمام الفنانين المقيمين في قطر للإقامة لمدة تسعة أشهر. يتيح البرنامج مساحة لكلّ فنان يستخدمها كاستوديو خاص به، يجتمع فيه مع الزملاء الفنانين ويعمل على تطوير تقنياته الفنيّة. كما يتيح له لقاء أمناء المتاحف وزيارة المعارض الخاصّة والمشاركة في النقاشات.

يستفيد الفنانون المقيمون أيضاً من برامج التوجيه الأسبوعية ويقابلون نخبة من الفنانيين من جميع أنحاء العالم، ممثلين بذلك قطر على الساحة الثقافيّة العالميّة. وتسلط مبادرة مطافئ الضوء على التزامنا برعاية المواهب الناشئة.

اقرأ المزيد عن "مطافئ" من خلال حوارنا الثقافي مع مديرة المشروع هلا آل خليفة.

 

صورة لمبنى مطافئ: مقر الفنانين

مشروع مخصص لأفراد المجتمع

سيكون مطافئ بمثابة مركزاً جماهيريّاً للفنون المتنوعة والحماسية والديناميكية. سيتمكن الجمهور خلال شهر يونيو من كلّ عام من الإطّلاع على أعمال الفنانين في قاعة العرض العامة. وإعتباراً من العام المقبل، سيتمكنون من زيارة المكتبة ومتجر أدوات الفن والمطعم والسينما.

سيدعم المشروع الفنانين المحليين ويفتح المجال للحوار الثقافي بين الفنانين في قطر وبقية دول العالم.
نور أبو عيسى، أمين متحف مساعد في مطافئ

هوية جديدة لمبنى قديم

شُيد مركز الدفاع المدني بالدوحة في عام 1982، وقد أقام فيه لواء المطافئ حتى عام 2012 حين تم تسليمه لمتاحف قطر لغايات المحافظة عليه وصيانته. وقد قام إبراهيم الجيدة، المهندس الرئيسي للمشروع، بالحفاظ على التفاصيل المعمارية الأصلية للمبنى. كما وضع مخطط للبرج القائم حالياً بجوار المبنى، بحيث سيتم تزويده بتقنية الإضاءة LED ليتم استخدامه لعرض الأعمال الفنية الرقمية و الصور والرسائل الخاصة بمطافئ.

 

لقد خدم هذا المبنى المجتمع لمدة ثلاثين عاماً، وسوف يواصل القيام بذلك. هدفنا هو دعم الفنانين في قطر وتوفير منبر للتبادل الإبداعي
هالة آل خليفة، رئيس برنامج الفنانين المقيمين - مطافئ

شارك هذه الصفحة