مدونتنا

متاحف قطر تستعرض العديد من إنجازات 2014، وتتطلع إلى 2015 إبداعية!

2015

بالنسبة لنا، كانت سنة 2014 مُفعمة بالحيوية والنشاط والتنوع! ليس فقط عبر إطلاق علامتنا أو هويتنا الجديدة وموقعنا الإلكتروني الجديد، ولكن كذلك من خلال الأنشطة الثقافية المتبادلة بين قطر والبرازيل كجزء من العام الثقافي قطر-البرازيل. كما أزحنا الستار عن عمل ريتشارد سيرا الفني شرق-غرب/ غرب-شرق في محمية بروق الطبيعية في قلب الصحراء شمال غرب قطر، فضلاً عن تزييننا لمطار حمد الدولي الجديد بمعروضات الفن العام التي تجلب أنظار المسافرين وتُثير إعجابهم!

كما شهد العام 2014 تقديم متاحف قطر لعشاق الثقافة بالدوحة برنامج العضوية الجديد، "بطاقتك إلى الثقافة" فضلاً عن إستضافتنا للدورة الـ38 للجنة التراث العالمي التابعة لمنظمة اليونسكو برئاسة رئيسنا سعادة الشيخة المياسة.

إستضفنا أيضا فنانين عالميين فضلا عن فنانين معاصرين محليين. وبدأ العام 2014 مع الأسابيع الأخيرة لمعرض "رُفات" الأول من نوعه في الشرق الأوسط للفنان داميان هيرست.  كما دعوناكم لإستكشاف معارضنا في كل من جاليري متاحف قطر –الرواق وجاليري متاحف قطر-كتارا، وعملنا مع 6 فنانين قطريين لإبداع أعمالهم الفنية المستوحاة من أعمال ريتشارد سيرا. أما "متحف" فقد إحتضن أعمال الفنانة الفلسطينية منى حاطوم والفنانة اللبنانية الأمريكية إيتيل عدنان، في معرضين متنقلين. كما أخذنا لآلئنا إلى البرازيل، ضمن معرض للمجوهرات الراقية والذي سبق وأن سافر من الدوحة إلى كوبي ولندن.

في الخريف، إستضاف "متحف" أول معرض لشيرين نشأت في الشرق الأوسط، حيث إستأثرنا بالحقائق الثقافية والتاريخية لأعمالها. كما إحتفينا بالفنانين القطريين في ثلاثة معارض كبرى في أنحاء المدينة، "قصة إبداع" ليوسف أحمد في كتارا، والفنانين القطريين الشباب مع نظرائهم البرازيليين في "هنا هناك"، فضلاً عن المجموعات والمقتنيات الشخصية الخاصة بمقتنيين من قطر والخليج في معرض "مال لول". وستستمر هذه المعارض في 2015.

نحن نتطلع إلى أن تكون 2015 مُفعمة بالحيوية والحماس خاصة مع شراكتنا الثقافية مع تركيا وفي خضم العديد من الأنشطة الإبداعية والفنية المستقبلبة!

Add your comment