لجنة اليونسكو للتراث العالمي

الجلسة الثامنة والثلاثون لللجنة

تستضيف قطر حالياً الدورة الثامنة والثلاثين للجنة التراث العالمي التابعة لمنظمة اليونسكو في مركز قطر الوطني للمؤتمرات.

وقد شهد يوم 15 يونيو 2014 إنطلاق أعمال الدورة الثامنة والثلاثين للجنة التراث العالمي بمشاركة ممثلين ووفود من عدد 21 دولة من الدول المنضوية تحت لواء الإتفاقية والمنتخبة من قبل الجمعية العامة. وتستضيف قطر الدورة الحالية تحت رعاية سعادة الشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني.

شاهد البث المباشر للجلسات عبر موقع اليونسكو.

ستقوم متاحف قطر بالتدوين مباشرة من مركز قطر الوطني للمؤتمرات، إطلع على جميع المستجدات في المدونة الخاصة بنا.

إن إتفاقية التراث العالمي هي وثيقة تعبر عن نجاح ممارسات وجهود الأمم المتحدة لدعم التعليم والحفاظ على البيئة والتراث، والتنمية المستدامة في جميع مجتمعات العالم
سعادة الشيخة المياسة، رئيس مجلس أمناء متاحف قطر ورئيس اللجنة

ورحبت سعادة الشيخة المياسة بالوفود والمشاركين في حفل الإفتتاح، وأشادت بحرصهم وتقديرهم لأهمية حماية التراث الإنساني في جميع أصقاع العالم.

في كلمتها الإفتتاحية، تحدثت سعادتها عن التحديات الهائلة التي تواجه التراث الثقافي في جميع أنحاء العالم اليوم، وتأثير زيادة الصراعات والكوارث الطبيعية والنمو السريع.

يُشار إلى أن قطر إعتمدت إتفاقية التراث العالمي في عام 1984، وتم إدراج أول موقع لها في قائمة التراث العالمي، الزبارة، في عام 2013.

من جهته أعلن معالي رئيس مجلس الوزراء الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني أن قطر ستدعم صندوق التراث العالمي من خلال التبرع بمبلغ قدره 10 مليون دولار أمريكي، وهو أول تبرع من نوعه. وفي ذات السياق، ستقوم اليونسكو بإنشاء صندوق لوضع خطط إستباقية للحفاظ على التراث العالمي في مواجهة الكوارث الطبيعية والصراعات المسلحة.

يجب أن يُنقل التراث القطري ويُمرر إلى الأجيال الشابة ليتسنى لهم التعرف على من مسيرة الأجداد وكفاحهم الطويل وصولاً للحاضر
معالي الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء

شارك هذه الصفحة