اليشم المرصع والكريستال الصخري الصافي: الأحجار الصلبة في البلاط المغولي خلال القرنين السابع عشر والثامن عشر

التاريخ: 26 نوفمبر 2019 
الوقت: 6:30 مساءً – 7:30 مساءً
المكان: متحف الفن الإسلامي

 

مع سوزان سترونج، كبيرة أمناء متحف فيكتوريا وألبرت

في السنوات الأولى من حكم جهانغير (حكم 1605-1627)، بدأ استخدام مادة جديدة داخل الورش الملكية. كان التعامل مع أحجار اليشم النفريت، المستورد من خوتان، صعباً للغاية. فهو غير قابل للنحت بل يجب حتّه بشكل مضني لإنتاج الأشكال المطلوبة وزخرفة سطحه. الأدوات المستخدمة في حت اليشم هي نفسها المستخدمة في حت مادة الكريستال الصخري، وهي مادة كان الحرفيون الإمبراطوريون يعرفونها ويعرفون طريقة التعامل معها. تدرس هذه المحاضرة أصول إنتاج اليشم في البلاط المغولي، وما رافقه من صناعة لكؤوس النبيذ من الكريستال الصخري، وأغمدة الخنجر والصناديق ذات الجودة الفائقة.

شاركونا في هذه المحاضرة التي تقدمها سوزان سترونج، كبيرة أمناء القسم الآسيوي في متحف فيكتوريا وألبرت في لندن. سوزان متخصصة في فنون البلاطين السيخي والإسلامي في شبه القارة الهندية، وقامت بتنظيم معرض حاز على جائزة وكان عنوانه (فنون ممالك السيخ) عام 1999. كاتبة غزيرة الإنتاج، ومن كتبها "لوحة للإمبراطور المغولي" و "النمر تيبو" و "كنوز مرصّعة: مجموعة آل ثاني".

قاعة محاضرات متحف الفن الإسلامي

تتوفر ترجمة إلى العربية