متحف المستشرقين

نظرة جديدة

يعدّ متحف المستشرقين في قطر المؤسسة الوحيدة من نوعها. وهو مكرس للإستِشراق الذي يشكل حقبة مهمة في تاريخ الفن قائمة على التجارب والإنطباعات الأولى للفنانين الغربيين حول الحضارات الشرقيّة.

توثّق المقتنيات الخاصة بهذا المتحف عملية تلاقي الثقافات من خلال مجموعة من الفنون الجميلة والتطبيقيّة. ويلقى هذا الموضوع صدى واسعاً لدى الجمهور في قطر، حيث تعيش جنسيات مختلفة مع بعضها البعض. ستعمل المعارض التي يقيمها المتحف أيضاً على تشجيع الحوارات والنقاشات التي تجري خارج صالات العرض.

يُفتتح قريبًا

مساعدة الجمهور على اكتشاف المزيد

يلتزم متحف المستشرقين المنتظر بخلق فرص للجمهورلإستكشاف الإستشراق والمواضيع المرتبطة به. وبالتعاون مع جامعة قطر، قدم المتحف هذه الحركة الفنيّة من برنامج التدريس الجامعي لمدّة عامين. وفي عام 2011، استضاف موظفو المتحف حفل استقبال لتكريم المجموعة الأولى من الطلاب الذين اكملوا هذا البرنامج.

يستضيف المتحف أيضاً فعاليات محليّة ودوليّة للمهنيين والمحترفين. وهو يقدم من خلال هذه المنتديات نظرة جديدة إلى هذه الحقبة التي لطالما أساء الجمهور فهمها، كما يساعد قطر لتحتل مكانتها الخاصة في الحوار الثقافي العالمي.

يقدم متحف المستشرقين فرصة نادرة لإستكشاف رؤية الفنانين المستشرقين وانطباعاتهم وتتبُّع تطور هذه الحركة الفنية.
الدكتورة أولغا نيفيدوفا

تجارب متنوعة

يدعو المتحف الزوار للتفاعل مع مجموعة مقتنياته من خلال المعارض المؤقتة التي ينظمها وذلك بهدف إشراك أكبر عدد ممكن من الجمهور قبل الإفتتاح الرسمي للمتحف. أحد أبرز الأمثلة الأخيرة على ذلك، معرض "فنّ الترحال" في جاليري متاحف قطر، قاعة الرواق، الذي بيّن كيف يمكن للسفر أن يعزز التفاهم والتسامح بين الأديان والأمم والثقافات والتقاليد. وقد سلط الضوء على أهمية العلاقات الأوروبية - العثمانية في القرن السادس عشر من خلال التركيز على ألبوم يوثق ما شهده أحد الرحالة خلال سفره.

وبغرض توسيع التجربة، طُلب من الزوار مشاركة تجاربهم الخاصة حول السفرمن خلال صور شخصيّة يحمّلونها على مواقع التواصل الإجتماعي، بحيث يربح صاحب الصورة الحاصلة على أكبر عدد من الأصوات تذكرتي سفر إلى أي وجهة عالمية يختارها. كما قام فريق عمل المتحف بتنظيم معرض مماثل في غدانسك، بولندا، بالتنسيق مع المتحف الوطني في غدانسك.

كاتب العامة, 1869, والتر جولد، مجموعة متحف المستشرقين
كاتب العامة, 1869, والتر جولد، مجموعة متحف المستشرقين

مدونتنا

11 يونيو 2020

أطوم وحوريات وتميمة المتحف الوطني

تعرّفوا على هذا الكائن اللطيف الذي يقطن في مياهنا ويُصنّف ضمن الثدييات البحرية، واكتشفوا بعض الأساطير المتناقَلة عنه، واطلعوا على ما يمكننا القيام به لحماية المحيطات

اقرأ المزيد

18 يونيو 2020

الحفاظ على التراث: فن البحث عن "صوت المجتمع"

عبداللطيف الجسمي مدير إدارة حماية التراث الثقافي في متاحف قطر يتحدث عن أهمية الحفاظ على تراث قطر وماضيها.

اقرأ المزيد

20 يونيو 2020

إحياء اليوم العالمي للاجئين

تكريما لليوم العالمي للاجئين ، اقرأ عن بعض المعارض السابقة التي تصور مرونة وشجاعة وصبر ملايين اللاجئين المشردين في جميع أنحاء العالم.
 

اقرأ المزيد

التغريدات والصور

Browse through our Social Media Hub to get the latest QM news and discussions. Connect here https://t.co/K6OQ4bq9fR https://t.co/H6ETEQEmos
24 كانون الثاني (يناير) 2017
تصفح مواقعنا للتواصل الإجتماعي لمعرفة آخر أخبارنا. اضغط هنا للتواصل: https://t.co/K6OQ4bq9fR https://t.co/HYWT9ZlziP
24 كانون الثاني (يناير) 2017
5 Years of Building Bridges between Nations https://t.co/zC8TGtlkSA
23 كانون الثاني (يناير) 2017
5 سنوات: بناء جسور التواصل بين الشعوب والأمم https://t.co/zC8TGtlkSA
23 كانون الثاني (يناير) 2017

شارك هذه الصفحة