حياة جديدة لقطر القديمة

إحياء المباني التاريخية القديمة

يقوم فريق التراث الثقافي بمتاحف قطر  إلى جانب عمله على الحصون والقصور والأبراج، بإعطاء نبض جديد للمباني القديمة والمناطق التاريخية. نحفظ مناطق من البلاد تجمع الشعب بماضي قطر، بحيث تحتفظ الجماهير المحلية بصلتها بالسنوات الماضية بالرغم من تحول البيئة من حولنا.

نعطي نبضا جديدا

يقوم فريق الصون المعماري بإعادة تأهيل المباني التاريخية بشمال دولة قطر، لا سيما في مدن الشمال، والرويس وأبو ظلوفن بهدف فتح أبواب المواقع التراثية أمام الجمهور. وقد أجرينا مؤخرا أعنال ترميم وإعادة تأهيل بمسجد أبو ظلوف ومخفر شرطة الرويس.

رممنا  مساجد بمدينة الوكرة، وسميسمة ودخان؛ قصورا بالوجبة والشمال وقرية المفير. كما عملنا على عدد من البيوت المهمة في جميع أنحاء البلاد بما في ذلك بيت عبد الله بن جاسم آل ثاني حيث كان يعيش، وبيوت النجادة المشيدة من الحجارة والطين حيث كان يقطن العمال الفارسيون، ثم بيت الشيخ غانم بن عبد الرحمن آل ثاني الذي يعد معلما على شاطئ الوكرة.

ترقبوا المزيد

لقد اقترحنا العديد من مشاريع الترميم في جميع أنحاء قطر وذلك بهدف توسيع أعمالنا وتأثيرنا في المجتمع. لدينا العديد من المشاريع الترميمية قيد التنفيذ وأخرى في مرحلة التخطيط، تشمل بيت الخليفي بكورنيش الدوحة ومسجدي الخليفات وبن وشيخ. نأمل أن تتمكن الأجيال القادمة من زيارة هذه المواقع التي نسعى إلى أن تصبح مصدر إلهام لهم لإستكشاف الحضارة القديمة في خضم الحياة العصرية.

نصون المساجد العتيقة

 نعمل حاليا على بحوث و أنشطة ترميمية بمسجد الرويس الأقدم في قطر على الإطلاق. وتعد مدينة الرويس من أقدم المدن المينائية في شمال البلاد، وشيد المسجد القائم بها في اربيعينيات القرن الماضي على أطلال مسجد أقدم ترجح أصوله غلى القرن السابع عشر.

وبعد سبعينيات القرن العشرين، هُجِرَ المسجد بسبب بناء مساجد حديثة في المنطقة، مجهزة بمكيفات هواء ومرافق أخرى تلبي متطلبات المصلين، وأضحى المسجد بين طيات الإهمال وتحت رحمة الأحوال الجوية القاسية التي أسفرت عن أضرار بأساساته. ثم تدخل فريق العمل لدينا لإنقاذ الطابع القديم للمعلم القديم وأصالته، وتدرجت أعمال الترميم على مراحل عدة من تدعيم الجدران إلى إزالة الأقسام المنهارة من الأسقف ثم مراقبة الحالة الإنشائية للمسجد بمتابعة التصدعات و الشقوق. كما خططنا لدراسات لاحقة مثل دراسة التربة وأساسات المسجد والرامية إلى البحث عن حلول كفيلة بمنع التأثير السلبي لمياه البحر على الأساسات والجدران.

في ظل التحولات الحالية، يحافظ الجمهور المحلي على علاقته بالماضي

التغريدات والصور

Browse through our Social Media Hub to get the latest QM news and discussions. Connect here https://t.co/K6OQ4bq9fR https://t.co/H6ETEQEmos
24 كانون الثاني (يناير) 2017
تصفح مواقعنا للتواصل الإجتماعي لمعرفة آخر أخبارنا. اضغط هنا للتواصل: https://t.co/K6OQ4bq9fR https://t.co/HYWT9ZlziP
24 كانون الثاني (يناير) 2017
5 Years of Building Bridges between Nations https://t.co/zC8TGtlkSA
23 كانون الثاني (يناير) 2017
5 سنوات: بناء جسور التواصل بين الشعوب والأمم https://t.co/zC8TGtlkSA
23 كانون الثاني (يناير) 2017

اطلع أيضاً

شارك هذه الصفحة